أخبار بقاعيةأخبار مجدل عنجربلدية مجدل عنجر

ياسين يحذر من إعادة إدراج “مجدل عنجر” على لائحة مناطق إقامة المطامر

حذر  منسق عام تيار المستقبل في البقاع الأوسط رئيس بلدية مجدل عنجر سعيد ياسين في بيان من العودة الى سيناريو ادراج بلدة مجدل عنجر ضمن المناطق التي ستقام فيها مطامر النفايات ،في سياق مخطط مشبوه وغير بريء لزج البلدة في مواجهة مع من يريد تحويلها الى منطقة غير آمنة بيئيا، خصوصا ان البلدة مصنفة منطقة اثرية،وذات معالم سياحية وبيئية نظيفة.

وإذ دعا الوزراء المعنين الى الالتزام بالتعهدات  السابقة التي ابرمت وعدم لحظ البلدة في اتون المطامر، اكد ياسين ان عقارب الساعة لن تعود الى الوراء ولن نسكت عن اي تجاوز او انتهاك لكرامة مجدل عنجر وبيئتها وسلامة اهاليها، مهددا باللجوء الى خطوات تصعيدية وتحركات فاعلة.

وأشار ياسين الى ان البلدية افتتحت مشروع ادارة النفايات غير العضوية في مجدل عنجر، ضمنالمشروع المجتمعي لادارة النفايات الصلبةفي البقاع ، والذي ينفذ في اطار برنامج دعم المجتمعات المضيفة بدعم من وزارة الشؤون الاجتماعية، وزارة البيئة، والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والمملكة المتحدة البريطانية وأنيرا، وهذا من شأنه معالجة نفايات البلدة ولا حاحة لمطامر الموت والتلوث، سيما ان ثمة معملين كبيرين وحديثين لفرز ومعالجة النفايات في البقاع الاوسط.

وطالب ياسين الدولة بضخ مشاريع سياحية وانمائية في المنطقة والتي من شأنها ان تثبت الاهالي في بلداتهم وتخلق فرص العلم والعمل وتعزز الواقع الاقتصادي بدل تهجير الناس واذلالهم واقصائهم وأبعادهم من قراهم الآمنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق